التخطي إلى المحتوى

محتوى المقال

الشبكة الإعلامية في العراق تعلن انهيار جسر نينوى وتعليق أماكن الخدمة حفاظا على أرواح المواطنين.

وذلك بسبب كثرة الأمطار الغزيرة في أماكن كثيرة بالعراق ، وأكدت جهة عبر الشبكة الإعلامية أن جسر نينوى لم يكن الجسر الوحيد الذي سقط.

اهم اسباب انهيار جسر نينوى في دولة العراق

الشبكة الإعلامية العراقية تعلن انهيار جسر نينوى وتعليق الخدمة عام 2021

وأعلن العراق عبر مواقع التواصل والإعلام انهيار جسر نينوى المعروف بالجسر الحديدي ، وذلك بسبب السيول الضخمة التي عطلت الحركة بشكل كامل في الجسر وانقطعت خدمته بشكل كامل. انهيار جسر الكوير الحديدي ، وذلك بسبب كثرة الأمطار التي هطلت في المكان.

وأكدت شبكة الإعلام الأمني ​​، أن القضية لم تنته بتعقب المطلوبين في حالات مختلفة ، ولم تتوقف عند تطهير الأراضي في العراق ، إذ وصلت خدماتها للوطن إلى أماكن كثيرة ، ما تسبب في انهيار الأمطار والسيول العديدة ، مثل مثل جسر نينوى ، وغمر العديد من أماكن الاضطرابات منها محافظة كركوك.

الاوضاع المناخية في دولة العراق ليوم الجمعة 17/12

أفادت هيئة أنباء الأرصاد الجوية ، بحالة الطقس ليوم الجمعة والأيام التالية ، إذ تتوقع انخفاضا حادا في درجات الحرارة مع هطول كميات كبيرة من الأمطار في العديد من الأماكن المختلفة في العراق ، وهذا ما يحدث. سقوط جسر نينوى الحديدي بسبب الأمطار الغزيرة والأمطار المتواصلة. .

كما أعلنت الهيئة الجوية أن المناخ سيكون غير مستقر خلال الأيام المقبلة ، حتى الثلاثاء من نفس الأسبوع ، حيث تمكنت الأقمار الصناعية من رؤية البرق يغطي جميع الأماكن في ولاية العراق الشمالية ، الأمر الذي أدى إلى ظهور العديد من التنبؤات تحذير من تساقط الثلوج وشيكاً في أماكن في الشمال خاصة في المرتفعات التي لا يقل طولها عن 1000 متر.

تقوم قوات من مدينة كركوك بإجلاء العديد من المواطنين الذين حوصروا جراء السيول ، وأدت الأمطار الغزيرة إلى انهيار جسر الكوير وتعطل الخدمة. Des parties du pont ont été déplacées avec la pluie, et les torrents ont empêché le travail pendant une semaine entière dans les universités les plus importantes d’Erbil.Jusqu’à présent, 11 personnes sont mortes à cause du blocage de l’eau dans المنازل.

كانت دارتو وشنبيران والعديد من الأماكن الأخرى من أكثر الأماكن تضرراً في مدينة أربيل ، والتي دمرتها الأمطار الغزيرة المستمرة ، والتي أدت إلى وفاة طفل يبلغ من العمر 10 أشهر.

وكان المتحدث الرسمي باسم الدفاع المدني لمدينة أربيل ، سركوت كاراتش ، أعلن في السابق أن أحد الضحايا توفي جراء البرق ، فيما غرق الآخرون في منازلهم.

انباء حصيلة القتلى في مدينة اربيل

وتوقع أن يزداد عدد القتلى في المرات المقبلة ، وأضاف أن هناك مواطنين مقيمين في مدينة أربيل اضطروا لمغادرة منازلهم بسبب الأضرار المالية الهائلة التي لحقت بهم.

ولفتت وسائل الإعلام إلى أن القوات الأمنية تبذل قصارى جهدها لحماية المواطنين ومنازلهم وتقليل الخسائر التي تكبدها الدولة والمواطنون ، حيث دمرت السيول أكثر من 100 منزل و 200 سيارة.

كما عملت هيئة الأرصاد الجوية على التحذير من الزلازل في كردستان وأن الأمطار ستسقط مرة أخرى خلال الـ 24 ساعة القادمة ، مؤكدة الاتجاه في هذا البيان ، وأن أربيل شهدت خلال الـ 12 ساعة الماضية سقوط حوالي 60 ملم من الأمطار ، وبالتالي كان اعلان الشبكة الاعلامية في العراق عن انهيار جسر نينوى وتعليق الخدمة عام 2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *